• بسمة الجندلي، رئيسة التحرير

2298 دورية نفذها خيالة شرطة دبي خلال العام الماضي




كشف مركز شرطة خيالة العوير في شرطة دبي أن سيّر خلال العام الماضي 2298 دورية خيالة في مناطق اختصاص مراكز الشرطة، وساهمت هذه الدوريات في التدقيق على 4580 شخصاً، و11562 مركبة، وضبطت 209 مركبات مطلوبة، وخالفت 5146 من المشاة المخالفين للإجراءات الاحترازية للوقاية من "فايروس كورونا"، وحررت 47 مخالفة مرورية.


وقال العميد خبير محمد عيسى العظب، مدير مركز شرطة خيالة العوير في شرطة دبي، إن المركز استطاع أن يحقق إنجازات هامة جداً في دعم التغطيات الأمنية لمناطق الاختصاص في العام الاستثنائي 2020، والذي شكل تحدي كبير لكافة القطاعات، وذلك بفضل دعم معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، وتطبيق خطة عمل شاملة، وفريق عمل ذو كفاءة عالية، وعملية تنسيق عالية المستوى بين المركز وكافة القطاعات الشرطية.


وأضاف العميد العظب، أن مركز شرطة خيالة العوير تتنوع مهامه، حيث تشمل التغطية الأمنية لمناطق الاختصاص وتأمين المباريات التي تقام في إمارة دبي والمشاركة المجتمعية في الفعاليات والعروض والسباقات، موضحاً أن المركز شارك


خلال العام الماضي في 30 فعالية متنوعة، منها تنظيم وتأمين 14 سباق من سباقات القدرة والتحمل، وكذلك برنامج التدريب العلاجي بركوب الخيل الخاص بأصحاب الهمم، بالتنسيق مع وزارة تنمية المجتمع، وهيئة تنمية المجتمع في دبي، ومركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم ومركز دبي للدعم المبكر، ومركز دبي لدعم نمو الطفل، حيث بلغ عدد المشاركين من الطلاب في البرنامج 184 طالبا وطالبة، إلى جانب تدريب 194 من الطلاب المرشحين والمرشحات في أكاديمية شرطة دبي على ركوب الخيل.


وأشار العميد العظب إلى أن قسم الخيالة في مركز شرطة خيالة العوير، يُعنى بالجانب الجنائي، حيث يقوم بنشر دوريات الخيالة في مناطق اختصاص مراكز الشرطة للتدقيق الجنائي على الأشخاص والمركبات بالإضافة إلى تأمين جميع المهام الأمنية والرياضية في إمارة دبي، كما كان له إسهام كبير في فترة التعقيم الوطني، حيث تم تكثيف التواجد الأمني لدوريات الخيالة في المناطق الصناعية والأسواق والشوارع الضيقة، ودعم جهود نشر الوعي ومتابعة مستوى التزام الجمهور بتطبيق الإجراءات الاحترازية.


وتابع العميد العظب، أن المركز استخدم أحدث الابتكارات والتقنيات الذكية في رصد وتوثيق الأحداث من خلال استخدام كاميرات ذكية تساهم في التعرف على الأشخاص المطلوبين بالإضافة إلى النقل المباشر إلى مركز القيادة والسيطرة، كما تم استخدام الأجهزة الذكية لمحاضر الضبط وتحرير المخالفات.


الجدير بالذكر أن شرطة دبي تعتبر من أقدم الأجهزة الشرطية التي استخدمت الخيل في عملها إذ تأسس مركز الخيالة في سبعينيات القرن الماضي ثم تحول لإدارة فرعية ومن ثم لمركز شرطة الخيالة وتم فصل إدارة الخيالة عن الهيكل التنظيمي للإدارة العامة التحريات المباحث الجنائية عام 2019 لتكون بمسماها الجديد مركز شرطة


خيالة العوير، فيما يتم الاعتماد على الخيل في العمل الشرطي لقدرته على الدخول في المناطق الضيقة والتي لا تستطيع المركبات الوصول إليها.

Subscribe to Our Newsletter

© 2023 UAE editorial

  • Instagram
  • White Facebook Icon