• UAE Editorial

53 عاما ثم عادت محفظته من "حافة الأرض"





فقد بول غريشام محفظته في "قاع العالم" قبل أكثر من نصف قرن، وربما نسي كل ما يتعلق بالحادثة وما في المحفظة، ثم حدث ما لم يكن في الحسبان بعد أكثر من نصف قرن.


فبعد 53 عاما، وعندما أصبح بعمر 91 عاما، استعاد بول غريشام، وهو من سكان مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأميركية، المحفظة وكل متعلقاتها، بما فيها تذكارات من مهمته التي استمرت 13 شهرا كخبير في الأرصاد الجوية للبحرية الأميركية في أنتاركتيكا في عقد الستينيات من القرن العشرين.


وقال غريشام لصحيفة "سان دييغو يونيون تريبيون" بعد إعادة المحفظة إليه يوم السبت "لقد شعرت بالذهول.. كانت هناك سلسلة طويلة من الأشخاص الذين تعقبوني وأعادوها لي".


واحتوت المحفظة، التي عثر عليها أعمال الهدم في قاعدة ماكموردو في أنتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية)، على بطاقة هويته البحرية، ورخصة القيادة، وبطاقة مرجعية للجيب بشأن ما يجب فعله أثناء الهجوم الذري والبيولوجي والكيميائي، وبطاقة حصص البيرة، وبيان الاستقطاع الضريبي وإيصالات الحوالات المالية المرسلة إلى زوجته.


ولم يكن في المحفظة أي أوراق نقدية أو أموال، خصوصا أنه لم يكن في القاعدة العلمية أي بقالة أو شيء للشراء أو البيع.


وكان غريشام، الذي نشأ في دوغلاس بولاية أريزونا، التحق بسلاح البحرية الأميركية عام 1948، وأصبح فني طقس ثم خبيرا في التنبؤ بالطقس، وفي العام 1967 تم إرساله إلى القارة القطبية الجنوبية كجزء من "عملية ديب فريز"، التي دعمت العلماء المدنيين.


في ذلك الوقت كان غريشام في الثلاثينيات من عمره ومتزوج ولديه طفلان صغيران.

Subscribe to Our Newsletter

© 2023 UAE editorial

  • Instagram
  • White Facebook Icon